الأربعاء، 15 فبراير، 2017


ترامب: الاستيطان في الأراضي الفلسطينية لا يصب في مصلحة السلام

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، لا يصب في مصلحة السلام، وذلك في أول انتقاد له لإسرائيل منذ توليه الرئاسة الشهر الماضي.
Donald Trump lächelnd (picture-alliance/AP Photo/E. Vucci)

وقال ترامب، في لقاء مع صحيفة "إسرائيل توداي"، نشر اليوم (الجمعة 10 فبراير/ شباط 2017) قبيل أيام قليلة من لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن، إن "المساحة المتاحة محدودة وكل مرة تأخذ الأرض للمستوطنات فإن المساحة تقل، لا أعتقد أن المضي قدما في هذا يساعد السلام، ولكننا نبحث في كل الخيارات".
وردا على سؤال عما إذا كانت إدارته ستنتقد إسرائيل، قال "لا، أنا لا أريد أن أدين إسرائيل، خلال ولايتي، لدى إسرائيل تاريخ طويل من الإدانات والصعوبات، أفهم إسرائيل جيدا وأقدرها". وأضاف "أريد السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وأعتقد أن السلام سيكون رائعا لإسرائيل، وليس جيدا فحسب". وقال ترامب "أريد لإسرائيل أن تتصرف بشكل معقول في عملية السلام، وأنه سيحدث أخيرا بعد سنوات عديدة. وربما ستكون هناك إمكانية لتحقيق سلام أكبر من مجرد إسرائيل والفلسطينيين. أريد من كلا الجانبين القيام بأعمال معقوله، ولدينا فرصة جيدة في ذلك".
ويعتبر المجتمع الدولي جميع المستوطنات غير قانونية، سواء اقيمت بموافقة الحكومة الاسرائيلية ام لا، وبانها تشكل عقبة كبيرة امام تحقيق السلام.
وسئل ترامب عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وقال "أفكر في الموضوع، وسنرى ماذا سيحدث، هذا ليس بالقرار السهل، لقد تم بحثه على مدى سنوات، لا أحد يريد اتخاذ هذا القرار وأفكر فيه بجدية"، مما يعد تحولا عن موقفه خلال حملته الانتخابية. يذكر أن ترامب قد تعهد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية، فور فوزه في الانتخابات، من تل ابيب الى القدس، وردا على ذلك ،هدد مسؤولون فلسطينيون بسحب الاعتراف بإسرائيل في حال إقدام ترامب على اتخاذ هذه الخطوة.
ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ / أ.ف.ب)
 

مختارات

مواضيع ذات صلة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق