الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2016

.

بالفيديو وضع نقطة من الماء على كاميرا الهاتف …لو عرفتم السبب ستفعلون مثله

00
أجهزة الهاتف الذكية لم يقتصر استخدامها فقط الى التطبيقات العديدة ، فهي اصبحت الان بمثابة اجهزة الكمبيوتر .حيث يمكنك التقاط الصور ومشاركتها مع أصدقائك في اى مكان على الكرة الارضية .
ولكن فى بعض الاحيان قد تكون كاميرا الهاتف ليست بدرجة تسمح بالتقاط صوراً ذات نقاء عالي ،او لا تتيح التقاط صوراً لأشياء قد لا نراها بالعين المجردة . مما قد يجبر البعض على اللجوء لشراء عدسات الماكرو التى يستخدمها محترفي فن التصوير ، والتي يتعدى سعرها حوالى خمسة عشر دولاراً امريكياً ،على حسب ما افادت به مواقع بييعها .

ومن خلال هذا الفيديو سوف تتمكن من التقاط صوراً عالية الدقة تماماً كالتي يستخدم فى التقاطها عدسة ماكرو وفقط باستخدام هاتفك المحمول .
الطريقة غاية فى السهولة والبساطة ، فقط ما عليك الا ان تضع قطرة من المياه على عدسة هاتفك الشخصي ومن خلال تلك الطريقة سوف تتمكن من التقاط صوراً وفيديوهات ذات دقة عالية جدا.

الأربعاء، 9 نوفمبر، 2016

مركز حقوقي: أكثر من 9 آلاف طفل تعرضوا للاعتقال منذ عام 2000



502 Bad Gateway

1502792029

nginx/1.2.1
فتح نيوز|
فتح نيوز|
قال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، إن أكثر من 9 آلاف طفل فلسطيني، تعرضوا للاعتقال على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ عام 2000.
وأدان المركز في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، الحكم الذي أصدرته المحكمة العسكرية الإسرائيلية في القدس المحتلة، يوم الاثنين المنصرم، على الطفل أحمد المناصــــرة، بالسجن الفعلي لمدة 12 عاما، واعتبره مخالفا لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنســـان، خاصة الاتفـاقيات الخاصـة بحقوق الطفل.
وسلطت قضية اعتقال الطفل المناصرة، والمعاملة القاسية التي تعرض لها في سجون الاحتلال، والحكم الجائر بحقه، الضوء على مئات الأطفال الذين يخضعون للاعتقال والحجز في سجون الاحتلال في ظروف مهينة.
ودعا المركز إلى ضرورة الإفراج عنه كافة الأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال، مطالبا الدول الأطراف الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 بالوفاء بالتزاماتها التي تفرضها عليها الاتفاقية.
وحث مؤسسات حقوق الإنسان الدولية ومؤسسات الامم المتحدة المتخصصة ذات العلاقة، على متابعة قضايا المعتقلين الفلسطينيين وحشد التأييد الدولي من أجل الضغط على دولة الاحتلال للكف عن ممارساتها التعسفية بحقهم والعمل على الإفراج عنهم.
وطالب المركز الدول الأوروبية بتفعيل المادة الثانية من اتفاقية الشراكة الأوروبية- الإسرائيلية التي تشترط احترام إسرائيل لحقوق الإنسان، لتحقيق التعاون الاقتصادي معها.
كما دعا الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالضغط على إسرائيل لتحسين شروط احتجاز المعتقلين الفلسطينيين، ووقف التعذيب وفتح السجون للمراقبين إلى حين الإفراج عنهم.
وكانت حركة الدفاع عن الأطفال في فلسطين أشارت في إحصائية جديدة لها، إلى أن 1260 طفلا تعرضوا للاعتقال خلال عام 2016، بينهم 330 طفلا تتراوح أعمارهم بين 12-15 عاما.