الأحد، 29 يناير، 2017

رئيس وزراء كندا يرحب بالمهاجرين ردا على "الحظر" الأمريكي

بعد إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا يحظر دخول اللاجئين من سبع دول عربية وإسلامية إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة شهور، رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يدعو اللاجئين إلى القدوم إلى كندا.
Kanada Premierminister Justin Trudeau begrüßt Migranten (picture-alliance/AP Images/N. Denette)

أكد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أمس السبت إرادة بلاده في استقبال اللاجئين "بمعزل عن معتقداتهم"، غداة قرار البيت الأبيض منع دخول مواطني سبع دول إسلامية أراضي الولايات المتحدة. وقال ترودو في تغريدة على موقع تويتر "إلى الذين يهربون من الاضطهاد والرعب والحرب، عليكم أن تعرفوا أن كندا ستستقبلكم بمعزل عن معتقداتكم". وأضاف أن "التنوع يصنع قوتنا". وكتب "أهلا بكم في كندا". وقام أيضا بنشر صورة لنفسه أثناء ترحيبه بفتاة سورية في مطار تورنتو في كانون أول/ديسمبر 2015 . وكان رئيس الوزراء حرص حينذاك على أن يستقبل في المطار أول دفعة من اللاجئين السوريين في إطار جسر جوي نظمته السلطات. ومنذ ذلك الحين استقبلت كندا أكثر من 35 ألف لاجئ سوري.
وكان ترامب قد وقع أمرا تنفيذيا يوم الجمعة بفرض ما أسماه "التدقيق الشديد" على اللاجئين كما يمنع المسافرين من سبع دول ذات أغلبية مسلمة من دخول الولايات المتحدة. ولدى كندا تاريخ طويل من الترحيب باللاجئين.
واستقبلت كندا حتى كانون ثان/يناير الجاري ما يقرب من 40 ألف سوري من الفارين من الصراع الدائر في سورية.
مزدوجو الجنسية الكنديون غير مشمولين بقرار ترامب
من جهة أخرى، وردا على القلق من تأثير المرسوم الأمريكي الجديد على الكنديين المزدوجي الجنسية، أكد مكتب رئيس الوزراء أنه تلقى من واشنطن تأكيدات بأن الكنديين الذي يحملون جنسية واحدة من الدول السبع الواردة في المرسوم، لن يتأثروا بهذا الحظر. وقالت كيت بيرشيز مديرة الاتصال في مكتب رئيس الحكومة الكندية في رسالة الكترونية "تلقينا تأكيدا بان المواطنين الكنديين الذين يسافرون بجوازات سفر كندية، بمن فيهم مزدوجي الجنسية، لن يتأثروا بهذا المنع".
 
مشاهدة الفيديو01:24

ترامب يفرض قيودا على الهجرة ويقلق الامم المتحدة

 وأضافت المسؤولة الكندية "تلقينا تأكيدات بأن المواطنين الكنديين الذين يسافرون بجوازات سفر كندية سيعاملون وفق الإجراءات الاعتيادية". وذكرت شبكة إذاعة كندا الحكومية استنادا إلى أرقام تعود إلى 2011، أن أكثر من 35 ألف كندي يحملون جواز سفر صادر عن حكومة إحدى الدول السبع. من جهتها، ذكرت شركة الطيران الكندية "ويستجت" أنها اضطرت لرفض صعود راكب متوجه إلى الولايات المتحدة، موضحة أنها ستعيد إلى الركاب المستهدفين بالقرار الأمريكي ثمن بطاقاتهم. أما شركة "اير كندا" فقالت إنها ستمتثل لقرار المنع وستتخلى عن المطالبة بتعويضات إلغاء رحلات من قبل ركاب أو ستعيد إلى المسافرين الذين لديهم بطاقات ومنعوا من السفر إلى الولايات المتحدة، ثمن هذه البطاقات. لكنها أكدت أن ذلك لا يشمل سوى عدد قليل من المسافرين.
 
 ط.أ/ م.س (دب أ، رويترز، أ ف ب)
 

مختارات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق