الاثنين، 30 يناير، 2017

مقتل 6 وإصابة 8 في إطلاق النار على مسجد بكندا


قُتل 6 أشخاص، وأصيب 8 آخرون، عندما فتح مسلحون النار على مسجد بمدينة كيبيك الكندية أثناء صلاة العشاء (يوم الأحد بالتوقيت المحلي، فجر الاثنين بتوقيت السعودية)، حسب ما أكده مسؤول من المسجد، فيما وصف رئيس الوزراء الكندي الهجوم على المسجد بـ”الاعتداء الإرهابي على مسلمين”.
وأعلنت الناطقة باسم إدارة الأمن في كيبيك كريستين كولومب للصحافيين عن “مقتل 6 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 35 وسبعين عاماً”. وأضافت أن “8 أشخاص جرحوا” في هذا الهجوم الذي تتعامل معه الشرطة “كعمل إرهابي”، على حد قولها.

وقال شاهد عيان لوكالة “رويترز” إن نحو ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على نحو 40 شخصاً داخل المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك.
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو قال في بيان: “ندين هذا الهجوم الإرهابي على مسلمين في مركز عبادة ولجوء”، فيما فرضت الشرطة طوقاً أمنياً حول المسجد.
وأكد متحدث باسم الشرطة لشبكات التلفزيون المحلية سقوط قتلى، ولكن من غير أن يحدد عددهم، مشيراً من جهة ثانية إلى أن الشرطة اعتقلت شخصين بشبهة التورط في إطلاق النار، بحسب ما نقلت “فرانس برس”.
وقال محمد يانجوي، إمام المسجد الذي لم يكن بداخل المسجد أثناء الواقعة، إنه تلقى نداءات استغاثة من أناس خلال صلاة العشاء. ولم يعرف عدد المصابين، قائلاً إنهم نقلوا إلى مستشفيات في أنحاء المدينة.
ونقلت إذاعة كندا عن شهود عيان قولهم إن رجلين مسلحين دخلا المسجد وأطلقا النار على المصلين.
وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في تغريدة على “تويتر” إن “الكنديين يبكون ضحايا الهجوم الجبان على مسجد في كيبك. أفكر بالضحايا وعائلاتهم”.
من جهته قال فيليب كويار رئيس حكومة إقليم كيبك في تغريدة على “تويتر” إن حكومته “تحركت لضمان الأمن لسكان كيبك”.
ووقع إطلاق النار في مركز كيبك الإسلامي المعروف أيضاً باسم مسجد كيبك الكبير، والذي تعرض في السابق لهجوم معاد للمسلمين ولكنه لم يوقع ضحايا بل اقتصر على تدنيس المسجد، إذ وضع مجهولون يومها رأس خنزير أمام أحد أبوابه أثناء شهر رمضان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق