الخميس، 18 فبراير، 2016

مأساة طفل نيجيري رمته عائلته في الغابة لتفترسه الوحوش ...

مأساة طفل نيجيري رمته عائلته في الغابة لتفترسه الوحوش ...


 المجتمع  النيجيري من اكثر مجتمعات افريقيا  ايمانا  بالخرافات والشعوذة .. الجزء الاكبر  من الاشخاص الذين يتضررون من هذه الخرافات هم الاطفال تحديدا حيث  يعتقد  اهاليهم  بأن الشياطين  تستولي على  روحهم    وتجعل منهم سحرة  وجالبين للحظ السيء  فيتم  تعذيب هؤلاء  الاطفال  ورميهم في الغابات  لكي تفترسهم الوحوش

وهذه  الصور  تحكي قصة  احد هؤلاء الاطفال الذي تم  طرده من المنزل من قبل عائلته  لاعتقادهم بأنه شيطان صغير

هذا الطفل  ابتسم  له الحظ  عندما عثرت عليه عاملة اغاثة  دنماركية  تدعى  "انا لوفن "

الطفل  كان في وضع يرثى  له  وعلى وشك الهلاك قبل  ان تقوم  الدنماركية  عاملة الاغاثة  بالاعتناء به  وعلاجه وتقديم الطعام  له حتى يتعافى

عاملة  الاغاثة  اطلقت على الطفل  اسم  "  الامل " .. وفي الصور الاخيرة  يظهر  الطفل بعد سنة كاملة من العلاج والعناية  وقد استعاد صحته  وعلت الابتسامة شفته من جديد .











ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق