الجمعة، 12 فبراير، 2016

لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين

لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين
وقفة إعتصام تضامناً مع الأسير الفلسطيني الصحفي محمد القيق
يوم الجمعة 5/2/2016  - برلين - عبد خطار
نظمت لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين وقفة إعتصام تضامناً مع الأسير الفلسطيني الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 74 يوماً وذلك يوم الجمعة 5.02.2016 في ساحة بوتسدامر بلاتس الشهيرة وسط العاصمة الألمانية برلين.

شارك في الإعتصام إبناء فلسطين وعدد من المتضامنين العرب والألمان.

وقد ألقي بيان في هذه الوقفة التضامنية باللغة الألمانية بإسم لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين جاء فيه شرح للظروف الصحية والإنسانية السيئة التي يعيشها الأسير البطل محمد القيق والذي تدهورت صحته بشكل كبير في الأيام القليلة الماضية ولكن عزيمته مازالت قوية وإرادته صلبة في وجه سجانيه وهو مازال على موقفه إما أن يكون حراً أو شهيداً.

كما نوه بيان لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين إلى الظروف اللاإنسانية التي يعيشها الأسرى في زنازين الكيان الصهيوني وخاصة المضربون منهم عن الطعام وكذلك الأسيرات الفلسطينيات والأطفال الأسرى وأسرى ما يسمى الإعتقال الإداري والذي تجاوز عددهم أكثر من 600 أسير وأسيرة.

أعلنت لجنة العمل في بيانها عن وقوفها المطلق وتضامنها اللا محدود مع الأسير المضرب عن الطعام محمد القيق الذي كان يناضل بالكلمة الصادقة وإيصال الحقيقة المجردة إلى الجماهير لشرح سياسة الإستيطان والعدوان الإسرائيلية بحق شعبنا العربي الفلسطيني.

طالب بيان لجنة العمل الوطني الفلسطيني في برلين من الحكومة الألمانية والإتحاد الأوروبي التدخل السريع من أجل إنقاذ حياة وإطلاق سراح الأسير محمد القيق وكل الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي والضغط على الحكومة الإسرائيلية لإلغاء قانون الإعتقال الإداري وكذلك السعي أكثر للعب دوراً أكبر في إيجاد حل لقضية الشعب العربي الفلسطيني تضمن فيه حقوقه المشروعة في التحرير وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم وفق القرار الدولي 194 وإقامة الدولة الوطنية الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

حمل المشاركون في الوقفة التضامنية الأعلام الفلسطينية وصور الأسير البطل محمد القيق ولافتات تدعو إلى إطلاق سراح كل الأسرى من زنازين الإحتلال الإسرائيلي وإلى إعادة الحقوق المسلوبة إلى الشعب العربي الفلسطيني.
 
 

















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق