الخميس، 16 مارس، 2017


أربع سنوات سجن لـ "ملك ألمانيا"

حكمت محكمة ألمانية على شخص ادعى أنه "ملك ألمانيا" بالسجن لمدة تصل إلى أربع سنوات، وذلك على خلفية احتيال وتلاعبات مالية بأموال تصل قيمها إلى أكثر من مليون يورو.
Deutschland «König von Deutschland» muss für fast vier Jahre ins Gefängnis (picture alliance/dpa/H. Schmidt)

حكمت محكمة مدينة هالة الألمانية ،الأربعاء (15 آذار/مارس)، على بيتر فيتتسيك (51 عاما) بعقوبة السجن لمدة ثلاثة سنوات وثمانية أشهر. وقررت المحكمة الألمانية أن بيتر فيتسيك مذنب في قضايا مالية وأعمال بنكية غير مخول له القيام بها والاحتيال على 550 مستثمرا. وقدر المدعي العام مجموع الأموال المختلسة المتهم بها بـ 1.3 مليون يورو.
ورد فيتسيك بعد إعلان الحكم عليه باستهجان وسباب على قرار المحكمة. وتعد هيئة حماية الدستور الألمانية بيتر فيتسيك من أتباع حركة "مواطنو الرايخ"، بينما يرفض فيتسيك هذه الاتهامات. ولا يعترف أتباع هذه الحركة بوجود جمهورية ألمانيا الاتحادية ولا بمؤسساتها.
وتضمنت لائحة الاتهام ضد فيتسيك استلام أموال من مستثمرين يصل عددهم إلى نحو 500  شخص، ووعدهم بإعطائهم فوائد مضمونة. واستلم من أحدهم 300 ألف يورو. وذكرت المحكمة أن فيتسيك استغل خوف الناس من البنوك ومن الأسواق المالية ووظف هذا الخوف لصالحه.
وأسس فيتسيك بنك يدار من مجموعة من الناس، لكنه وضع حقوق التصرف بالأموال بيده وحده. لكن فيتسيك أنكر هذه الاتهامات وقال إنه تصرف من دافع "خدمة الجميع".
ز.أ.ب/ف.ي (د ب أ)

مختارات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق