الخميس، 16 مارس، 2017

بالصورة: ادفع 10$ واحصل على الإيزيدية.. ماعلاقة حزب الله؟

13 مارس, 2017 - 9:39 صباحًا الكاتب: داليا عبد الكريم المصدر: خاص-الحدث نيوز
بالصورة: ادفع 10$ واحصل على الإيزيدية.. ماعلاقة حزب الله؟
هل تعتقد أن العنوان السابق صادم؟ أجل فإنه كذلك، هل تعتقد انه جارح؟، أجل إنه كذلك، هل تعتقد أنه عنصري، وليس إنساني، وأنه مهين ومعيب ومذل؟.
أجل كل ما سبق صحيح لكن الذل والإهانة والجرح والصدمة والوحشية لا يمسون تلك السيدة المحترمة ولا عقيدتها وحريتها الشخصية، إنهم يمسون ذواتنا وجودنا، يمسون من سمح لذلك الوحش المسمى داعش أن يخرج من داخلنا لينتج قطعاناً من وحوش ضارية توشك أن تدمر كل ما يمت لإنسانيتنا بصلة.
تلك السيدة المحترمة كان يمكن أن تكون أنا أو أنت او أنتن، كان يمكن أن تكون أختك .. زوجتك.. ابنتك.. صديقتك.. تلك السيدة كانت ستكون كل سيدات العالم اللواتي يكفرهن داعش سواء لانتماءاتهن المختلفة أو لمجرد كونهن سبايا في منطقه المشوه.
مالذي منع داعش أن يحولنا لمجرد دولارات تزيد مع جمالنا وتنقص مع نقصانه؟!، هل هي عرابة السلام أميركا؟! أم حكام الخليج الذين يشابهون داعش في منطقه ويدعمونه؟! أم تراه حامي الحمى الأحمق أردوغان؟، بالتأكيد ليسوا أولئك من منع داعش و لجم جماح تقدمه ووحشيته.
إذا من؟!، هل لعاقل أن يجيب؟ أجل ما تفكرون به صحيح، وحده الجيش السوري وحلفاؤه من حزب الله والروس والإيرانيين، وحدهم من منعوا نساء العالم من التحول لسبايا يباعون ويشترون في سوق النخاسة ببضع دولارات قد تزيد وقد تنقص بحسب ماتملك كل سيدة من امكانيات تثير الرغبات في حيوانات لا تملك من الشعور أكثر من الرغبة.
شكراً الجيش السوري، شكراً حزب الله، شكراً لروسيا وإيران، شكراً لسوريا، جميعنا.. كل سيدات العالم ندين لكم بأكثر من الشكر، لكننا لا نملك أن نقدم اكثر منه مع وافر الإمتنان.
المصدر-خاص الحدث نيوز
الكاتب-داليا عبد الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق