الأربعاء، 20 أبريل، 2016

عباس يشن هجومًا حادًا على المحسوبين عليه بعد حرق صوره في غزة

عباس يشن هجومًا حادًا على المحسوبين عليه بعد حرق صوره في غزة
الخميس — ١٤ أبريل ٢٠١٦
رام الله - شبكة فراس: كشفت مصادر فلسطينية مطلعة داخل مكتب الرئيس محمود عباس، أن الاخير قد أجرى عدة اتصالات هاتفية مع عدد من القيادات الفتحاوية بغزة، ووصف المصدر الاتصالات بالمشحونة والحادة.
وأضاف المصدر، أن عباس قال بالحرف الواحد لأحد القيادات الوازنة في قطاع غزة، "كنتم تقولون لي أفضل ما فعلته أن خلصتنا من دحلان، وقلنا لكم خلصناكم منه لتأخذوا الراية بغزة ولتكونوا رجال ولكن أثبتم العكس".
ونقل المصدر عن عباس، قوله، "لو أن دحلان والمحسوبين عليه اليوم بجانبي لحرقوا الجبهة الشعبية قبل أن تحرق صوري" .
وأعرب قيادي في حركة فتح، تحفظ على ذكر اسمه، عن بالغ الأسى للحال الذي وصلت له حركة فتح، بأن تحرق صور قائدها العام بالشوارع دون خشية أو خوف من أي رد فعل فتحاوي.
وعقب القيادي الفتحاوي على الحدث قائلا: الجبهة الشعبية وأصغر فصيل في هذا البلد يعرفون جيدا بان فتح ناقمة على أبو مازن اكثر منهم ولذلك امتلكوا الجرأة لما فعلوه، وعلى كل الاحوال فهو رئيس فتح ومن حرقت صوره رئيس فتح، فهل تقبل فتح بقائد لها تحرق صوره بالشوارع ؟!
 
وختم القيادي الفتحاوي حديثه بأن "أبو مازن خسر كل الأطراف بغزة حتى الذين يحسبون نفسهم عليه في الليل والنهار، وبأن على أبو مازن أن يعلم بأن غالبية قيادات الاقاليم والمناطق وحتى الهيئة القيادية بغزة ونتيجة الاهمال، اهمال الرئيس لهم قد التحقوا بتيار دحلان الذي يطلق عليه انصاره التيار الاصلاحي، وإن كان اقليتهم بعبرون عن ذلك صراحة فإن غالبيتهم فعلوا ذلك من تحت الطاولة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق